Spread the love

علي مر الزمان تم تنفيذ العديد من المشروعات الهندسية الضخمة التي إستنفذت الكثير من الطاقات والموارد البشرية والطبيعية من أجل رغبات الإنسان وسد إحتياجاته ، أياً كانت نوعية رغباته.
قد تكون رغبته الحماية من مياه الفياضانات او طرقاً وكباري لتسهيل تجارته او حتي بنيان ليخلد ذكراه ! وقد أُعد منذ فترة قريبة بحثاً بأحد الجامعات الأمريكية تحديداً جامعة Norwitch عن أعظم وأضخم المشروعات التي نُفذت في العالم علي مر التاريخ ، وتم ترتيبهم تصاعدياً من حيث الضخامة وحجم العمالة والموارد ، لو كنت مصرياً ستندهش حينما تعرف من هو المشروع الذي حصل علي المركز الأول !

يأتي في المركز العاشر -حسب ترتيب البحث – كوبري كينجداو Qingdaw Haiwan
Bridge

hjhj

وهو يعتبر أطول كوبري في العالم بطول ٤٢،٥كم ، ويربط مدينة (كينجداو) بشرق الصين بمدينة (هينجادو) أفتتح في ٢٠١١ واستغرق العمل ٤ سنوات بمجهود اكثر من ١٠ آلاف عامل وإستهلك في تنفيذه ٢،٣ مليون متر مكعب خرسانة و ٤٥٠ ألف طن من الحديد الصلب.

المركز التاسع : برج خليفة [Burg Khalifa [Dubai Tower

jkkj

حتي هذه اللحظة يعتبر برج خليفة أعلي منشأ في العالم بطول ٨٢٨ متر – ١٦٣ طابق ، ومن أصعب العقبات التي واجهت المهندسون في تصميم البرج كانت قوة الرياح الرهيبة التي تؤثر عليه نتيجة إرتفاعه والتي قُدّرت سرعتها ١٦٠كم/س ، يعتبر برج خليفة من أهم المزارات السياحية لدولة الإمارات .

المركز الثامن : English Channel Tunnel

jlhgtjl;

يعتبر ثاني أطول نفق في العالم وأطول نفق يمر تحت المياة في العالم بطول ٥٠كم ، حيث يربط بين إنجلترا وفرنسا ويمر تحت بحر المانش ، تم تنفيذه عام  ١٩٩٤

المركز السابع : Golden Gate Bridge أو جسر البوابة الذهبية

‏‎

تانن

يربط الجسر بين مدينة سان فرانسيسكوالواقعة في الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سان فرانسيسكو إلى مدينة سوساليتو الواقعة في الطرف الشمالي من شبه الجزيرة في مقاطعة مارين. ‏‎واستغرق المشروع مدة أربع سنوات، حيث انتهت أعمال الإنشاء في عام 1937. ‏‎أضاف الجسر الكثير لحركة التجارة والنقل ويعتبر الآن ‏‎هو المعلم الأكثر شهرة في سان فرانسيسكو وأحد رموزها. ويمكن التعرف عليه بسهولة من لونه “البرتقالي الدولي” وهندسته المعمارية المتميزة بالبرجين.

 المركز السادس : سد هوفر Hoovar Dam

بابابا

ففي بداية القرن العشرين كانت الحاجة ماسة لإقامة سد على نهر كولورادو؛ حيث كانت الفيضانات تسبب الكثير من الخسائر في وادي بالو فيردي والوادي الملوكي. وفي عام ١٩٣٦ تم الإنتهاء من الصرح الهندسي العملاق بمجهود اكثر من ١٦ ألف عامل وبتكلفة تقدر ب٤٩ مليون دولار .. يكفي أن نقول ان هذا السد يولد طاقة من الكهرباء تقدر ب٤،٢ مليار كيلو وات. ساعة سنوياً بإيرزونا وكاليفورنيا لخدمة اكثر من ١،٣ مليون إنسان !

المركز الخامس : قناة بنما Panama Canal

يبتا

صنفت كواحدة من ضمن عجائب الدنيا السبع للعالم الحديث ، قناة مائية حُفرت من أجل الربط بين المحيط الهادي والمحيط الاطلنطي ، عملت القناة ـ بعد الانتهاء من شقها عام 1914 م ـ على تقصير مسافة رحلة السفن ما بين مدينة نيويورك وسان فرانسيسكو إلى أقل من 8,370كم. وفي الفترة التي سبقت شق هذه القناة، كان على السفن التي تقوم بمثل تلك الرحلة، أن تبحر حول أمريكا الجنوبية قاطعة نحو 20,900كم، وقد ارتفعت حركة المرور السنوي من حوالي 1000 سفينة خلال الايام المبكره لانشائها إلى 14702 سفينة ، بذل مجهود ضخم ل٤٠ ألف عامل واستمر لمدة عشر سنوات بتكلفة ٣٨٠ مليون دولار أمريكي .

المركز الرابع : كوبري بروكلين Brooklyn Bridge

فغقث

كأول كوبري معلق في العالم يستخدم تقنية الكابلات الحديدية بمدينة نيويورك ووقت بناءه يعتبر أطول كوبري معلق في العالم بطول ٣٤٦٠ قدم والآن هو ثاني أكثر الكباري إزدحاماً بمدينة نيويورك حيث يعبر عليه يوميا ١٤٤ الف سيارة … تأسس هذا الصرح العملاق عام ١٨٨٣ ، أكثر من ١٢٠ عاماً دليلاً علي سبق وتقدم الأمريكان في المشروعات الهندسية الضخمة .

المركز الثالث :Aqueduct of Segovia ‎

اتم

لا تزال قناطر سيغوفيا ‎وتسمى قناة المياه تحتفظ بشكلها الأول عند إنشائها ‎وتعد قناطر سيغوفيا Aqueduct of Segovia ‎واحدة من أفضل الآثار المحفوظة التي خلفها الرومان في أسبانيا. ‎شيدت عام 50 ميلاديا ‎باستخدام حوالي 24 الف كتلة جرانيتية ضخمة ‎و ظلت تحمل المياه ‎من نهر فريو لمسافة 16 كلم إلى مدينة سيغوفيا ‎حتى القرن العشرين.

المركز الثاني : سور الصين العظيم Great Wall of China

يبلا

من المشروعات الضخمة التي تأسست منذ أكثر من ٢٠٠٠ عام ، ‎ويعتبر سور الصين العظيم مشروعا دفاعيا عسكريا قديما بارزا ونادرا في التاريخ المعماري البشري. إنه رمز للأمة الصينية، ولم يظهر ذكاء أسلاف الصينيين فحسب بل يظهر جهدا بذلوا فيه العرق والدماء.

 المركز الأول حسباً لهذا التقرير كأضخم مشروع هندسي حدث في التاريخ من نصيب أجدادنا -أيها المصريين الأعِزاء- تحديداً للملك خوفو الذي أسس هرماً ضخماً ليدفن فيه !

ابمنمنا

أكثر من ٢،٣ مليون حجر إستخدم في بناءه بمتوسط وزن الحجر الواحد ٢،٥ طن ، وبمجهود أكثر من ٣٠ ألف عامل وظل هذا المبني لمدة ٣٨٠٠ سنة هو أعلي قمة في العالم .

جميل أن نندهش بعبقرية الأجداد وسبقهم العلمي للعالم أجمع ولكن المحزن حينما نستيقظ علي واقعنا وموقعنا العلمي في العالم الآن .. جميل أن نري بلادنا تصنف كحاوية لأضخم مشروع مر علي التاريخ ولكن المحزن هو بكاءنا علي الأطلال فمسيرتنا توقفت منذ آلاف السنين ! جميل أن يكون لدينا علامة أثرية بارزة تعتبر من أهم مزاراتنا السياحية ولكن المحزن حينما نري بنياناً ضخماً استنفذ الكثير من الأموال والموارد والأعمار من أجل جثة محنّطة لواحد من البشر ضمن مليارات البشر الذين عاشوا وسيعيشوا علي هذا الكوكب … جميل أن تكون مشاريعنا الهندسية لخدمة البشر .. لنفعهم .. لسد إحتياجاتهم .. لكل البشر هذا هو الرقي والمنطق ، والعدل أيضاً ومحزن أن تكون مشاريعنا – ولو واحد منهم فقط – لتمجيد شخص وتخليداً لاسمه ، شخص من الضروري أنه يوماً ما سيفني وسيكون تحت التراب مثل التراب .. وهذا هو الجهل والعيش في ضباب ديكتاتوريات الفراعنة ولو كان صاحبها هندياً او يوغوسلافياً .